آخر الأخبار
استهداف إرهابيي داعش في الجفرة والبغيلية والكسارات والثردة والشولة بدير الزور          |          الجيش يدمر سيارة وطائرة استطلاع للإرهابيين في حي المنشية بدرعا البلد          |          الجولان: مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 3 بانفجار في دوريتهم قرب مجدل شمس           |          قوات الاحتلال الصهيوني تعتقل 5 فلسطينيين خلال مداهمات بالضفة الغربية          |          الجيش اللبناني يقضي على إرهابيين في جرود عرسال ورأس بعلبلك          |          القضاء البحريني يحكم بحل جمعية الوفاق المعارضة ومصادرة أموالها           |          النظام التركي يعتقل آلاف العسكريين والقضاة ويلوح بتنفيذ عمليات إعدام          |          السلطات الأميركية تحظر رحلات الطيران بين الولايات المتحدة وتركيا          |          مجموعة مسلحة تحتجز رهائن في مركز للشرطة بالعاصمة الأرمينية يريفان          |          السلطات الفرنسية تعتقل رجل وامرأة على صلة بهجوم نيس
  •  
  •  
 
 
 
 
 
 

اعتبرت صحيفة الوطن العمانية أن حديث وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن اتخاذ بلاده مواقف أكثر شراسة في حال فشل اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي أقرته الأمم المتحدة لم يكن مثيرا للدهشة والاستغراب بقدر ما يؤكد المدى الذي وصلت إليه السياسة الأميركية من “الوقاحة وعدم المسؤولية السياسية والأخلاقية” التي يتمتع بها كثير من الساسة الأميركيين طوال تاريخ الولايات المتحدة.


المزيد...

 
 

تتفاوت ردود الفعل على تداعيات الاتفاق الروسي- الأميركي، وتتباين من لحظة إلى أخرى على وقع التطورات، والبعض على الأقل يحاول ألا يبدي
المزيد...

 
 

أكد رئيس اللجنة الأوروبية في البرلمان السلوفاكي لوبوش بلاها أن على الغرب تقبيل يدي روسيا على ما تقوم به في سورية لإنهاء الأزمة فيها مشيرا
المزيد...

 
 

أتى صدور المرسوم الرئاسي بتحديد موعد انتخابات أعضاء مجلس الشعب مصادفة خلال 24 ساعة مع الموافقة على الاتفاق الروسي الأمريكي لوقف العمليات القتالية، إذ لا علاقة بين المرسوم والموافقة، إلا في الإطار العام من حيث أن وقف الأعمال القتالية يتيح لأبناء الشعب الاحتكام إلى القانون والدستور والمصالحات المحلية، والمصالحة الوطنية الكبرى، وهذا ينبع من حرص القيادة السياسية على الوطن والمواطنين أفراداً ومؤسسات، حقوقاً وواجبات لترميم آثار العدوان على سورية معنوياً ومادياً.

موافقة الحكومة على الاتفاق أتت في سياق دعم المسار السياسي لحل الأزمة منذ اليوم الأول للعدوان على سورية. بما في ذلك الحوار الوطني، ومراسيم العفو المتتالية، وما اقترن بذلك من برنامج الإصلاح الوطني الديمقراطي الشامل الذي تلخّص في كلمة -مبادرة- السيد الرئيس المهمّة والتّاريخية في 6/1/2013.
يتساءل المرء عن مآل هذه الموافقة قياساً إلى المبادرات الوطنية للحكومة طوال سني الأزمة، ومايتصل بذلك من قدرة العصابات الإرهابية على الاستجابة لإلقاء السلاح والاحتكام إلى المسار السياسي الوطني.

فقد وافقنا على هذا الاتفاق ونحن في موقع قوة آخذ في النمو والتصاعد، موافقةً مقترنةً بالشك في نوايا الأطراف الأخرى.. فلماذا هذه الموافقة إذن؟
< كان الحرص على المواطنين والوطن، على الدماء والأنفس، على الشجر والحجر في كل بقعة من بقاع الوطن السبب الأول للموافقة.

< كما أن الموافقة أتت دعماً لفرصة تاريخية نادراً مااتفق فيها الروسي والأمريكي لحل أزمة من هذا القبيل، من حيث ثنائية دعم المسار السياسي من جهة، والإرهاب هو العدو الأول للجميع من جهة ثانية، مايعطي هذا «الجميع» الضوء الأخضر لاتخاذ موقف فاعل واضح ومحدد لحل الأزمة سياسياً انطلاقاً من القضاء على الإرهاب أولاً.. وفي هذا دلالة وطيدة الأركان على صواب موقف الحكومة السورية ومبدئيته واستراتيجيته.

< وكانت الموافقة استجابة لقرارات المجتمع الدولي التي تعطي الأولوية للمسار السياسي ومن أهمها القراران 2253 – الذي يطيب للكثيرين القفز فوقه – و2254 الذي بُني الاتفاق الروسي الأمريكي عليه حيث ورد فيه: «… ووفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 توقف جميع الأعمال القتالية بما في ذلك الضربات الجوية التي تنفذها القوات المسلحة في الجمهورية العربية السورية، والقوات المسلحة الروسية، والتحالف الذي تترأسه الولايات المتحدة… وتستمر هذه الأعمال ضد داعش والنصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية…».

< اقترنت الموافقة بـ«استمرار» مكافحة الإرهاب، وهذا ماأدى إلى النتيجة المتوقعة مسبقاً من عدم قدرة العصابات الإرهابية وداعميها على تحديد موقف واضح من الاتفاق ومن القرار الأممي الذي بُني عليه، فأعربت الرجعية العثمانية عن حذرها، وتريّثت الرجعية العربية، وعارضته عدد من العصابات الإرهابية.

< هذا الحذر والتريّث والمعارضة سيضع المجتمع الدولي والولايات المتحدة تحديداً في زاوية حرجة تنطلق من اليقين بأن تصنيف العصابات الإرهابية استغرق جهوداً كبيرة غير مجدية من المجتمع الدولي… وسيطول انتظار تصنيف الأردن. فهذا اليقين مرتبط بواقع مستمر تتداخل فيه الجبهات والعصابات والانشقاق والاندماج لأنها بالمحصلّة كلها من أذرع القاعدة والإخوان المسلمين، نتاج التحالف التركي القطري السعودي المدعوم صهيوأطلسياً.


المزيد...

 
 

دعا الكاتب السلوفاكي برانيسلاف فابري الاتحاد الأوروبي إلى التعاون مع الحكومة السورية ودعمها لاستعادة الأمن والاستقرار وإلغاء العقوبات المفروضة على
المزيد...

 
 

لم تخرج حكومتنا بعد من “شرنقة” الدور الأبوي البغيض، رغم إعلانها مراراً عن توجّهات جادّة نحو ثقافة “علمه الصيد ولا تعطه سمكاً”، وبقيت تنافح عن نفسها تجاه التزامات صعبة لا يمكن فهمها إلا على أنها من صميم الحالة الأبوية اللامحدودة، عبر الإفراط في الحديث عن اضطلاعها بأدوار كاملة على مستوى التعاطي بعناية فائقة مع يوميات مواطن!!.


المزيد...

 
 

سلسلة التفجيرات التي هزت أمس حي الزهراء بحمص ومنطقة السيدة زينب في ريف دمشق والتي راح ضحيتها العشرات من المدنيين بين قتيل وجريح، أغلبهم طلبة من مختلف المراحل الدراسية ونساء وأطفال، لن تكون الأخيرة للأسف، مثلما لم تكن الأولى في سياق مخطط تدمير الدولة السورية شعباً وجيشاً، والذي (أي المخطط) يعد الإرهاب عموده الفقري وسلاحه


المزيد...

 
 

التحذير الذي بعث به بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن الدولي بشأن الأوضاع الحالية في سورية وغاية الصعوبة لتصور نشر مراقبين تابعين للمنظمة الدولية للإشراف على وقف إطلاق النار، في الوقت الذي تبحث فيه موسكو وواشنطن وقف إطلاق النار، هو تحذير في محله بالنظر إلى الاعتبارات العديدة التي تجعل هذا الأمر متعذرًا، طبعًا ليس


المزيد...

 
 

لم تفاجئنا زيارة دي ميستورا إلى دمشق بقدر ما فاجأتنا أسباب الزيارة التي انحصرت كما قال: بـ”الوقوف على مدى جدية الحكومة السورية في إيصال المساعدات إلى المناطق (المحاصرة)، وخاصة مضايا”.


المزيد...

 
 

صرخة الإرهابيين التكفيريين الذين ضيّق الجيش العربي السوري وحلفاؤه الخناق عليهم في شمال حلب، يسمعها السعودي والتركي بتعاطف بالغ، بل يتلقّفها حكام الولايا
المزيد...

 
 
 
 
 

انضم الى قائمتنا البريدية