آخر الأخبار
استهداف إرهابيي داعش في الجفرة والبغيلية والكسارات والثردة والشولة بدير الزور          |          الجيش يدمر سيارة وطائرة استطلاع للإرهابيين في حي المنشية بدرعا البلد          |          الجولان: مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 3 بانفجار في دوريتهم قرب مجدل شمس           |          قوات الاحتلال الصهيوني تعتقل 5 فلسطينيين خلال مداهمات بالضفة الغربية          |          الجيش اللبناني يقضي على إرهابيين في جرود عرسال ورأس بعلبلك          |          القضاء البحريني يحكم بحل جمعية الوفاق المعارضة ومصادرة أموالها           |          النظام التركي يعتقل آلاف العسكريين والقضاة ويلوح بتنفيذ عمليات إعدام          |          السلطات الأميركية تحظر رحلات الطيران بين الولايات المتحدة وتركيا          |          مجموعة مسلحة تحتجز رهائن في مركز للشرطة بالعاصمة الأرمينية يريفان          |          السلطات الفرنسية تعتقل رجل وامرأة على صلة بهجوم نيس
  •  
  •  
 
 
 
 
 
 

على الرغم من القصف الإعلامي والسياسي الذي لا يريد أصحابه إيقاف سيله، أكد الشعب السوري مجددا إرادته الوطنية وانتماءه لوطنه سورية،
المزيد...

 
 

ليس لغواً القول: إن صناديق الانتخابات البرلمانية السورية حين تفتح أقفالها غداً فإنها تفتحها لمعركة من نوع آخر تندرج، ومن دون أدنى شك، في سياق الحرب الكبرى التي تشن في سورية وعليها، وهو سياق مستمر ومتواصل رغم “فيينا” ببيانها الشهير، و”جنيف” بأرقامه المتعددة، و”الهدنة” بكذبتها الكبرى، بدليل الواقع اليومي من جهة، وما كشفته، من جهة أخرى، أول أمس مجلة “جينس” البريطانية، بشأن وصول آلاف الأطنان الجديدة من الأسلحة النوعية للجماعات الإرهابية مصدرها واشنطن الراعية الثانية لهذه الهدنة..!!.


المزيد...

 
 

مرّ حديث الوزير سيرغي لافروف عن الصيغة الجديدة للعقيدة الروسية على وسائل الإعلام من دون ضجيج يوازي ما يستحقه، أو على الأقل لم يلامس عتبة ما ينطوي عليه الحديث، أو ما يعكسه القرار الروسي من إضافات نوعية، وربما مفصلية في سياق المشهد الدولي، وما يمليه من تحولات في العلاقات الدولية التي تتأهب لحقبة نظام عالمي، ستتحدد ملامحه وفقاً لتلك الصيغة المحدّثة من العقيدة الروسية.‏


المزيد...

 
 

أتى تسريب أوراق بنما في الفترة الأخيرة ليكون شاهداً على أن الإعلام أصبح أداة حقيقية للحروب المعقّدة والمتداخلة التي يشهدها العالم اليوم. إذ رغم تعدد الأسماء المذكورة في هذه الأوراق فقد بدا واضحاً للمختصين منذ اليوم الثاني للتسريب أن المستهدف الأساس من هذه الأوراق هو الرئيس فلاديمير بوتين. وكان تركيز معظم الإعلام الغربيّ على الرئيس بوتين دليلاً واضحاً وقاطعاً على هذا الاستنتاج. ثمّ وبعدّ أيام صرّحت ويكيليكس أن تسريب أوراق بنما قد تمّ بشكل متعمد من الولايات المتحدة وأنّ هدفه الأساس هو إلحاق الأذى بمصداقية الرئيس بوتين. والسؤال هو كيف يمكن فهم هذا الاستهداف في الوقت الذي تعقد اجتماعات أميركية روسية ويتم التواصل أحياناً بشكل شبه يومي بين وزيري خارجية البلدين وتعقد الآمال في حل أزمات إقليمية ودولية على هذا التقارب والتنسيق بين الدولتين القطبين؟


المزيد...

 
 

لا تقبل مكافحة الفساد الإجراءات المجتزأة، كما لا تقبل أدبيات الطب العمليات الجراحية الناقصة لأنها مرفوضة قطعياً، وإن حصلت نكون أمام خلل يصنفه القانون كخطأ طبي يستوجب المساءلة والحساب.


المزيد...

 
 

ما تشهده سورية في الوقت الحالي، يترك للزمن التاريخي فسحة الحديث عن مقطع من الحياة، ليس ككل مقاطعها، يتجلّى في القدرة الفائقة التي أبدتها سورية
المزيد...

 
 

تحدث وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن الوحدة بين العراقيين لمواجهة تنظيم /داعش/ الإرهابي وتجاهل دور بلاده في وصول
المزيد...

 
 

أكدت صحيفة الوطن العمانية أن دعاة الحروب وداعمي الإرهاب يواصلون التشكيك في جدوى الجولة المقبلة للحوار السوري في جنيف ليس بناء على أن الظروف غير مواتية لعقدها وإنما أمل وسعي منهم إلى إعادة الأوضاع إلى مربعها الأول وممارسة سلوكياتهم الشائنة وأدوارهم التآمرية وإعطاء الإرهاب وتنظيماته جولة جديدة لمواصلة عملية التدمير والتخريب للدولة السورية.


المزيد...

 
 

كـ “بالع الموس على الحدين” يدفع دعاة ومملو الحرب بوكلائهم للتفاوض مع وفد الجمهورية العربية السورية في جنيف، فهم لا يريدون أن تخرج سورية من الحرب منتصرة وما يترتب على ذلك  من تبعات في رسم الخريطة الجيوسياسية الجديدة، وفي الآن ذاته يريدون تطويق تمدد الإرهاب، بعدما ضرب دولاً كان بعضها ولا يزال، يدعمه في سبيل تحقيق أهداف أبعد ما تكون عن آمال وطموحات شعبنا.


المزيد...

 
 

لم يعد – وللأسف – بإمكاننا اليوم أن ننكر أن الطائفي والمذهبي والتكفيري والإرهابي يمتلك “البيئة الحاضنة” في مجتمعاتنا، والقاعدة الشعبية أيضاً، وهذا طالما حُرم منه جرّاء حركة التحرر والاستقلال العربية إلى مطلع هذا العقد من الزمن، حُرم منه بسبب تنامي الوعي الوطني والقومي وحضوره في الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية.


المزيد...

 
 
 
 
 

انضم الى قائمتنا البريدية