آخر الأخبار
استهداف إرهابيي داعش في الجفرة والبغيلية والكسارات والثردة والشولة بدير الزور          |          الجيش يدمر سيارة وطائرة استطلاع للإرهابيين في حي المنشية بدرعا البلد          |          الجولان: مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 3 بانفجار في دوريتهم قرب مجدل شمس           |          قوات الاحتلال الصهيوني تعتقل 5 فلسطينيين خلال مداهمات بالضفة الغربية          |          الجيش اللبناني يقضي على إرهابيين في جرود عرسال ورأس بعلبلك          |          القضاء البحريني يحكم بحل جمعية الوفاق المعارضة ومصادرة أموالها           |          النظام التركي يعتقل آلاف العسكريين والقضاة ويلوح بتنفيذ عمليات إعدام          |          السلطات الأميركية تحظر رحلات الطيران بين الولايات المتحدة وتركيا          |          مجموعة مسلحة تحتجز رهائن في مركز للشرطة بالعاصمة الأرمينية يريفان          |          السلطات الفرنسية تعتقل رجل وامرأة على صلة بهجوم نيس
  •  
  •  
 
 
 
 
 
 
حمص : تشييع خمسة شهداء سقطوا برصاص الغدر و الخيانة
2011-04-19
مصدر مسؤول يعلن أن مجموعات الغدر والاجرام المسلحة فى مدينة حمص أقدمت على ارتكاب جريمة جديدة باطلاق النار على العقيد الركن محمد عبدو خضور واصابته فى الرأس والصدر وهو متوجه الى دوامه ما ادى الى استشهاده ولم تكتف عصابة الغدر والاجرام بالقتل بل عمدت الى تشويه الوجه كما تعرض المساعد الاول غسان محرز الى طلق نارى وهو يقوم بواجبه كسائق ميكروباص بينما كان متوجها الى وحدته ما ادى الى استشهاده ايضا ، وقال المصدر المسؤول إن هذا الدم السخى الذى تمت اراقته على قارعة الطريق كان مأمولا منه ان يراق لاجل الدفاع عن حرية الوطن وشموخه واعلاء رايته خفاقة ولمقارعة اعداء امتنا الذين يحتلون جزءا من ارضنا الحبيبة الا ان مجموعات الغدر والاجرام المسلحة المرتهنة لاسيادها فى الخارج ابت الا ان تنفذ المخطط الاجرامى المرسوم لها ، هذا وقد .
شيعت جماهير غفيرة من أهالي حمص خمسة شهداء في حي الزهراء سقطوا برصاص المجموعات المسلحة المجرمة، وهم العميد في القوات المسلحة عبدو خضر التلاوي واثنان من أبنائه، وابن أخيه وجاره.
وإمعاناً في إلاجرام كانت هذه المجموعات الجبانة قد عمدت الى التمثيل بجثث الشهداء فلجأ أفرادها إلى تقطيع الأوصال وتشويه الأوجه وكأن الله لم يقل من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا.
من جانبه قال الدكتور غسان طنوس مدير المشفى الوطني بحمص إن أجساد الشهداء تعرضت للتشويه والتمثيل بها باستخدام الأدوات الحادة وذلك بعد الاعتداء عليهم بإطلاق الرصاص ، هذا وقد استنكر أهالي حمص ما حدث من أعمال تخريب وإطلاق نار وفوضى، وناشدوا السلطات للتدخل ووضع حد للمخربين.
أما الأهالي في منطقة باب الدريب فكل ما يعرفونه أن من يفعلون ذلك لا يظهرون في النهار..إنهم أشبه بالخفا فيش ، يظهرون ليلا..يقطعون الكهرباء عن الحي ،و يعبثون بأمن الناس المسالمين.
كما استهدفت يد الغدر نفسها العقيد معين محلا والرائد إياد حرفوش اللذين استشهدا في منطقة الزهراء بحمص برصاص المجموعات الإجرامية المسلحة.
وبالغار والورد والزغاريد استقبلت محافظة اللاذقية شهيدها العقيد محلا الذي طالته يد الغدر فغادر هذه الحياة تاركا وراءه زوجة وثلاثة أطفال وآخر لم يبصر النور بعد.
والى بلدة مريمين زف الشهيد سامر حمادي شدود في موكب مهيب.
ولم تتوقف يد الغدر عند استهداف قوى الجيش والأمن والمواطنين العزل بل امتدت لتطول الأدمغة والعقول وكأنها تريد القول بأنها لن تسمح لهذا البلد أن يخطو إلى الأمام عندما امتدت لتغتال المخترع السوري الشاب عيسى عبود البالغ من العمر 27 عاما بعد إطلاق الرصاص على سيارته من قبل المجموعات الإجرامية المسلحة في حي النزهة بمدينة حمص أمس الأول .
والمخترع عبود حائز على جائزة أصغر مخترع في العالم ولديه أكثر من مئة براءة اختراع منها تحويل دماغ الدواجن إلى أقراص لتخزين المعلومات الإلكترونية.


 
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
CAPTCHA ImageReload Image
اكتب الرمز المعروض
 
 
 

انضم الى قائمتنا البريدية